دخول
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
11627 المساهمات
3413 المساهمات
3327 المساهمات
3308 المساهمات
2855 المساهمات
2254 المساهمات
2058 المساهمات
2046 المساهمات
1937 المساهمات
1776 المساهمات
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
en
facebook1
iframe
en

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
ryme303
عضو جديد
عضو جديد
  :
انثى
عدد الرسائل : 175
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

سكرات الموت..ادخلوا ولا تخافوا..فكل نفس ذائقة الموت..

في الجمعة 11 سبتمبر 2009, 01:50
سكرات الموت..ادخلوا ولا تخافوا..فكل نفس ذائقة الموت..

.. المــوت. ..سكرات الموت..
..وما بعد الموت...




رجاء خاص : أرجو من الاخوة المشرفين التثبيت

اعلم علم اليقين ان هذا الموضوع قد يخيف البعض..او يجعله يتشاءم.. ولكنه حقيقة وجودية فهل ننكرها..
وسأتناول الموضوع بلغة بسيطة وسلسة ابعد ما تكون على لغة الترهيب.. المفزع والمنفر..
وعموما من يشكو من حساسية مفرطة او كان ايمانه مهتزا..يستحسن ان لا يقرأ هذا الموضوع في الليل..
لنبدأ على بركة الله...


الموت والحياة وجهان لعملة واحدة..فكما لبقية الكائنات الاخرى التي تقاسمنا الكرة الارضية والنباتات وحتى الاشياء عمرا افتراضيا.. فان للانسان عمر افتراضي..
ويتمثل جوهر الخلاف بين الانسان وبقية الكائنات ان الانسان سيحاسب على أعماله..وتصرفاته في الحياة الدنيا على خلاف بقية الكائنات التي اذا ماتت انتهى أمرها..

...المـــوت...

"كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام"


تتمثل مراحل الموت في:
الاحتضار - سكرات الموت- انتزاع الروح-
الدخول في النشأة الآخرة-
حياة البرزخ(حياة القبر)..




الإحتضار :
والمقصود به حضور ملاك الموت او اعوانه من ملائكة الرحمة والعذاب لانتزاع روح المحتضر وهو من الاهوال المرعبة بعض الشيء..لما يدخل من الخوف والهلع على قلب المحتضر عند رؤيتهم..
وأهوال الاحتضار تختلف من شخص لأخر وهي تتراوح بين الرفق والشدة حسب سلوك الانسان وعمله..فالمتقون لهم مناخ نفسي مريح وتتلقاهم الملائكة بالبشارة العظمى وهي الفوز بنعيم الجنة..
في حين يعاني الاشرار والكافرون من غمرات مفزعة واهوال مرعبة بسبب الوعيد بالعذاب..وجهنم وبئس المصير..


سكرات الموت :

قال تعالى:
" وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد"


المقصود بسكرة او سكرات الموت الكرب الذي يتغشى المحتضر عند الموت من هول المفاجأة..وهي غصص الموت وغمرات الالم والاوجاع..
قال رسول الله صلى الله عيه وسلم
"أدنى جبذات الموت بمنزلة مائة ضربة بالسيف"
وتتجلى تلك السكرات في في احتباس لسان المحتضر وشخوص بصره وترشح جبينه وتقلص شفتيه وارتفاع اضلاعه وعلو انفاسه واصفرار لونه وتموت أعضائه بالتدريج حيث تبرد قدماه ثم فخذاه ثم يداه وهكذا...حتى تبلغ الحلقوم فينقطع نظره عن الدنيا انقطاعا لا رجعة فيه...
ومما يهون تلك الاهوال بعض الاعمال الصالحة مثل صلة الرحم وبر الوالدين..


انتزاع الروح:
تتنتزع الروح حسب سلوك الشخص في الحياة الدنيا فالمؤمنون الذين يخافون ربهم في خلواتهم.. ويرفقون باخوتهم في الاسلام والانسانية..تتنتزع ارواحهم بتأن ويسر في حين يكون الانتزاع شديدا ..في حالة الفاسقين والفاجرين..
لكن يحدث ان تتنتزع روح المؤمن المتقي بشدة..وتنتزع روح الفاسق والفاجر والضارب بحدود الله عرض الحائط برفق ولين..
ترى لمــــــاذا ؟؟؟؟؟
اتفق اغلب الفقهاء والعلماء ان الشدة في انتزاع روح المؤمن المتقي هي تطهير له من بعض ذنوبه الدنوية..
في حين يكون الرفق بالكافر الفاسق استيفاء له لبعض حسناته الدنيوية...فيموت وهو يتحدث او يضحك..
قال أحد الأيمة :"ان آية المؤمن اذا حضره الموت ان يبيض وجهه اشد من بياض لونه..ويرشح جبينه..ويسيل من عينيه كهيئة الدموع ..فيكون ذلك آية لخروج روحه وان الكافر لتخرج روحه سلا من شدقه كزبد البعير.."


ولكن الثابت والاكيد ان علامات وجه الميت تدل على مثواه الاخير..الجنة ام النار..عفى الله الجميع..


الدخول في النشأة الاخرى:
حين يسلم الميت الروح ينكشف له بالموت ما لم يكن مكشوفا بالحياة..فيعرض عليه مقعده في الجنة أو النار..ولا يعاقب الا حين يبعث يوم القيامة..ويتجسد له المال والولد والعمل..


حياة البرزخ او حياة القبر
المقصود بالبرزخ الحاجز بين شيئين وهو العالم المتوسط بين الموت والحياة..يعذب فيه الانسان او ينعم حسب اعماله..
اول ما يوضع الانسان في القبر يصاب بضغطة القبر او ضمته فيفرم لحمه ودماغه وتذوب دهونه وتخلط اضلاعه وتمون بسبب النميمة (التقطيع والترييش وجبدان خلق ربي..) والتهاون في مسالة الطهارة وصلة الرحم ..وقل من ينجو منها حتى "سعد بن معاذ " اصيب بها حسب قول الرسول الاكرم.


بمجرد وضع الميت في القبر ويذهب عنه اهله..تعود اليه الروح من جديد..وهي روح من نوع خاص لمحرد الاحساس بالمتعة او العذاب في القبر..


ويأتيه ملاكا القبر منكر ونكير فيقعدانه ويسألانه:
من ربك ؟
ما دينك؟
من ذلك الرسول الذي بعث فيكم؟
ماهو الكتاب الذي كنت تتلوه؟
ويسأل عن عمره فيما أفناه؟ وماله من اين اكتسبه؟..
وفيما انفقه؟؟...


فان احسن الاجابة مد له في قبره مد البصر وبشر بالجنة..
وان تلعثم وتلجلج لسانه او اجاب كذبا..استقبلته الملائكة
بنزل من حميم وبشرته بالجحيم..


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
"القبر اما حفرة من حفرة النيران او روضة من رياض الجنة"


الا قد بلغت اللهم فاشهد..والله تعبت جسديا وخاااااصة نفسيا.. في هذا الموضوع
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى