دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
en
facebook1
iframe
en

زمن عز فيه الوفاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زمن عز فيه الوفاء

مُساهمة من طرف عبد الحكيم في الجمعة 26 يونيو 2009, 20:46

بسم الله الرحمان الرحيم


زمن عز فيه الوفاء

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبة ومن والاه . أما بعد الوفاء هو الخلق الشريف العالى ، وهو قيمة انسانية عظمى، من فقد فيه فعليه أن يراجع نفسة ، اذ تستحيل الحياة الحقيقية بدونة ، ودائماً ما يذكر فى مقابلة الغدر،والوفاء أخو الصدق والعدل ، والغدر : أخو الكذب والجور ، وقد عظم الله تعالى أمره فقال : ( وأوفوا بعهدى أوف بعهدكم وإياى فارهبون ) البقرة(40) ولقلة وجود ذلك فى الناس قال تعالى : ( وما وجدنا لأكثرهم من عهد ) الأعراف (103) وقد ضرب به المثل فى العزة فقالت العرب : هو أعز من الوفاء





ونحن نعيش فى زمن عز فيه الوفاء مع الخالق ومع المخلوق، فنقض العهد، وعدم المحافظة على العالقيود، مظهر من مظاهر الغربة، وصورة من صور الإنحطاط، وعن ابن عباس رضى الله عنهما " العهود ما أحل الله وما حرم وما فرض وما حد فى القرآن كله " , قد يمتدح الإنسان بوفائة لكلبه أو قطته بينما هو لا يقيم لشرع الله وزناً ولا يعظم لله حرمة ،ونسمع الثناء على شخص ثبت على المبدأ- عاش عليه ومات عليه- حتى وإن كان مبدأ كفرياً ضلالياً ، كان الواجب ان يقلع عنه ويتوب الى الله منه، فلا يجوز الوفاء لشيوعية ولا لقومية أو اشتراكية أو ديمقراطية ....






قد تمنع الزوجة عن زواج الكفؤ- بعد وفاة زوجها وفاء له ، وتعيش المسكينة مفتونة فى دنيا تعج بالشهوات ، فمتى كان الوفاء للزوج الاول مانعا من الزواج ، لقد تزوجت ام كلثوم بنت عقبة اربعة من الصحابة تثنى عليهم خيرا و يثنون عليها خيرا وشبيه بذلك ما يفعله الزوج بعد وفاة زوجته، ومن المعلوم ان النبى صلى الله عليه وسلم قد تزوج بعد وفاة ام المؤمنين خديجة – رضى الله عنها – وهو سيد الأوفياء – صلوات الله وسلامه عليه ، كان كلما ذبحت له الشاة فيفرقها فى اصدقاء خديجة ، ويهش لمجئ اختها هالة بنت خويلد ، ويقول كانت وكانت وكان لى منها ولد ، فوفاء العهد من الدين نتزوج , ويتم الاشتراط ، وندر من يوفى بمتطلبات هذا الميثاق الغليظ، ويؤدى حقوق الصاحب بالجنب , واحق الشروط ان يوفى به ما استحلت به الفروج،





والاضاعة اشد والتفريط اوضح فى حق الوالين وسائر الارحام ، حتى شاع ضرب وشتم وقتل الوالدين ..!! واحسن هؤلاء حالا من اودع والديه دارا من دور رعاية المسنين وترك زيارتهما الا فى المناسبات كالعيد ونحوه قال عمر بن عبد العزيز لا تصحبن عاقا فانه لن يقبلك وقد عق والديه، وقال رجل لعمر بن الخطاب رضى الله عنه ان لى أماً بلغ منها الكبر ، انها لا تقضى حاجتها الا وظهرى لها مطية ، فها اديت حقها ؟ قال : لا لأنها كانت تصنع بك ذلك وهى تتمنى بقاءك وأنت تصنعه وتتمنى فراقها وكان رجل يمانى يطوف بالبيت قد حمل أمه وراء ظهره يقول







إنى لها بعيرها المذلل ان اذعرت ركابها لا اذعر







ثم قال يا ابن عمر أترانى جزيتها ؟ قال : لا ، ولا بزفرة واحدة .







لقد تربت اجيال على العقوق ، فالابناء يشاهدون الآباء وهم يمنعون الزوجات من صلة الأرحام وبر الوالدين لأتفه الأسباب ، وفى المقابل تضيق الأم ذرعا اذا رأت زوجها بار بوالديه , والنصوص كثيرة فى بيان وجوب بر الوالدين حتى وان ظلماك، وحرمة العقوق، وأدناه التأفف منهما والتسبب فى بكائهما ورفع اليد فى وجههما وإحداد النظر اليهما , والبر لا ينقطع بموتهما فالتراحم عليهما والاستغفار لهما ، والدعاء والصدقة وانفاذ وصيتهما التى لا تشتمل على محرم وزيارة قبورهما والصيام والحج والعمرة عنهما ، وحرص الابن على الصلاح والتقوى مما ينقلب به العاق بارا , رأى ابن عمر رضى الله عنهما اعرابيا بطريق مكة – فحمله على حمل ه و أعطاه عمامة كانت على رأسه ، قال ابن دينار فقلنا له : أصلحك الله إنهم الأعراب وإنهم يرضون باليسير فقال ابن عمر إن أبا هذا كان وداً لعمر – رضى الله عنه – وإنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن أبر البر صلة الولد أهل ود أبيه





فالبر والوفاء قد يصل لمثل هذا الحد ، الذى غاب هو وغيره فاذا انتقلت الى معانى الأخوة الإيمانية وجدت ان الوطنية والقومية والشعوبية والقبلية .... قد قطعت ما أمر الله به ان يوصل ؟، ورأيت الأنانية قد حالت دون توفية الحقوق لأصحابها حتى مع الجار كان ابن عمر رضى الله عنه اذا ذبحت له شاة يقول أأهديتم لجارنا اليهودى ، وذلك لقول النبى صلى الله عليه وسلم : مازال جبريل يوصينى بالجار .. فكيف يكون الحال مع الجار المسلم إن حق المسلم كبير وهو حق لا يموت بموته والأخوة التى نعنيها لا تقتصر على أبناء بلدتك او محلتك فهى أوسع من ذلك تشمل المسلمين فى شتى بقاع الأرض : أبى الإسلام لا أبا لى سواه اذا فتخروا بقيس أو تميم ومن لم يهتم بأمر المسملين فليس منهم – وفى الحديث " المسلمون تتكآفأ دماؤهم : يسعي بذمتهم أدناهم ويجير عليهم أقصاهم ، وهم يد على من سواهم " رواه أبو داود وإسناده حسن .





لقد أصبحت الديون غنيمة باردة وبنود العمل واتفاقاته مضيعة ، والعهود والمواثيق صار الغدر الميكيافيللي هو الأصل فيها على مستوي الفرد والدولة ، فالمنطق المعمول به هو منطق الغاية تبرر الوسيلة ،





لقد أمرنا سبحانه وتعالي بالوفاء حتي مع الكافر المحارب ، قال تعالي " وإما تخافن من قوم خيانة فانبذ إليهم على سواء إن الله لا يحب الخائنين " فإن كان بيننا وبين الكفار عهد وأحسسنا منهم الخيانة ، فلا بد من رد العهد اليهم حتي نستوي نحن وهم فى العلم ونستعين بالله عليهم ، وعن حذيفة بن اليمان – رضي الله عنهما – قال ما معني أن أشهد بدراً إلا أني خرجت أنا وأبي حسيل قال : فأخذنا كفار قريش قالوا إنكم تريدون محمداً ؟ فقلنا ما نريده ما نريد إلا المدينة . فأخذوا منا عهدالله وميثاقه لننصرفن الى المدينة ولا نقاتل معه ، فأتينا رسول الله صلي الله عليه وسلم فأخبرناه الخبر . فقال أنصرفا , نقر لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم " رواه مسام . وموقف النبي صلي الله عليه وسلم من صلح الحديبية ومن أبي جندل خير شاهد على وفاء المسلمين مع أعدائهم قبل أصدقائهم ، ومع الكفار والمسلمين على حد سواء .


فاذا تركت دائرة الخلق وانتقلت الى التعامل مع الخالق جل وعلاً . وجدت الرايات العلمانية قد صارت هى اللافته المرفوعة مع معظم البلدان ، حتي الإسلامية منها ، ووجدت دين الله قد استبدل بنظم وضعية وقوانين طاغوتية كفرية . صرفت العباده للمقبورين ، بزعم محبة الأولياء والصالحين فالذبح والدعاء والأستغاثة والنذر والخوف والرجاء والتوكل ..... كل ذلك قد صرف لغير الله تعالي ، ضاع مفهوم الولاء والبراء ، فبدلاً من الحب فى الله والبغض فى الله انعقد الأمر على الدنيا ، فليس لله فيه نصيب ،





أين الوفاء مع خالق الخلق ومالك الملك الذي رفع السماء فسواها ، وأغطش ليلها وأخرج ضحاها والأرض بعد ذلك دحاها أخرج منها ماءها ومرعاها والجبال أرساها متاعا لكم ولأنعامكم "" سبحانه ما أعظم شأنه خلق الخلق و احصاهم عدداً وقال " ان كل من فى السموات والأرض الا اتي الرحمن عبداً " عن أبي بن كعب فى قول الله عز وجل " واذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم " الاية قال جمعهم أرواحاً ثم صورهم فاستنطقهم فتكلموا ، ثم أخذ عليهم العهد والميثاق وأشهدهم على أنفسهم : ألست بربكم قال – فإني أشهد عليكم السموات السبع والأراضين السبع وأشهد عليكم أباكم آدم – عليه السلام – أن تقولوا يوم القيامة لم نعلم بهذا ، اعلموا أنه لا إله غيري ولا رب غيري ، فلا تشركوا بي شيئاً ، إني سأرسل إليكم رسلي ، يذكرونكم عهدي وميثاقي ، وأنزل عليكم كتبي ، قالوا : شهدنا بأنك ربنا وإلهنا لا رب لنا غيرك .حتي نكون أوفياء فلا بد من إسلام الوجه لله والعمل بدين الله ، وتحكيم شرع الله ، واخلاص العبودية لله والذين يوفون بعهد الله هم أولوا الألباب ، وهم الذين باعوا أنفسهم وأموالهم لله فوعدهم أن لهم الجنة ، ومن أوفي بعهده من الله

عبد الحكيم
مشرف
مشرف

  :
ذكر
عدد الرسائل : 1543
العمر : 38
العمل/الترفيه : أستاذ

المزاج : أحوال الانسان
تاريخ التسجيل : 04/01/2009


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زمن عز فيه الوفاء

مُساهمة من طرف zaki102 في الجمعة 26 يونيو 2009, 23:49

بارك الله فيك ياخي عبد الحكيم شكرا جزيى لك والله موصوع في غاية الروعة..................

zaki102
عضو جديد
عضو جديد

  :
ذكر
عدد الرسائل : 161
العمر : 24
العمل/الترفيه : المطالعة -كرة القدم

المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 10/04/2009


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زمن عز فيه الوفاء

مُساهمة من طرف sousi في السبت 27 يونيو 2009, 12:12


sousi
عضو برونزي
عضو برونزي

  :
انثى
عدد الرسائل : 543
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة

تاريخ التسجيل : 19/03/2009


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

زمن عز فيه الوفاء

مُساهمة من طرف عبد الحكيم في الأحد 05 يوليو 2009, 20:20

بسم الله الرحمان الرحيم

بارك الله فيكما على المرور الكريم بالموضوع

وجزاكما الله كل خــــــــــــــــــيــــــر

عبد الحكيم
مشرف
مشرف

  :
ذكر
عدد الرسائل : 1543
العمر : 38
العمل/الترفيه : أستاذ

المزاج : أحوال الانسان
تاريخ التسجيل : 04/01/2009


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زمن عز فيه الوفاء

مُساهمة من طرف غنوم في الأحد 05 يوليو 2009, 23:08

بارك الله فيك على هذا المجهود
متقتطفات و وقفات رائعة

غنوم
عضو ملكي
عضو ملكي

  :
ذكر
عدد الرسائل : 1317
العمر : 49
العمل/الترفيه : استاذ

تاريخ التسجيل : 15/10/2008


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زمن عز فيه الوفاء

مُساهمة من طرف نوفل الديار في الإثنين 06 يوليو 2009, 13:17

شكرا وبارك الله فيك على هذه المقتطفات الرائعة

نوفل الديار
عضو مشارك
عضو مشارك

  :
ذكر
عدد الرسائل : 204
العمر : 38
العمل/الترفيه : جامعي/مطالعة

المزاج : عادى
تاريخ التسجيل : 14/04/2009


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زمن عز فيه الوفاء

مُساهمة من طرف علي17 في الأحد 12 يوليو 2009, 00:14

شكرا لك ولمجهودك الرائع والمميز لك كل الأحترام والتقدير

علي17
عضو جديد
عضو جديد

  :
ذكر
عدد الرسائل : 88
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 03/01/2009


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زمن عز فيه الوفاء

مُساهمة من طرف عبد الحكيم في الثلاثاء 04 أغسطس 2009, 17:47

بسم الله الرحمان الرحيم
بارك الله فيكم و جزاكم الله كـل خيــــــــــر

عبد الحكيم
مشرف
مشرف

  :
ذكر
عدد الرسائل : 1543
العمر : 38
العمل/الترفيه : أستاذ

المزاج : أحوال الانسان
تاريخ التسجيل : 04/01/2009


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زمن عز فيه الوفاء

مُساهمة من طرف netcom199 في الجمعة 07 أغسطس 2009, 11:07


netcom199
عضو ملكي
عضو ملكي

  :
ذكر
عدد الرسائل : 2058
العمر : 42
المزاج : أسألك الدعاء لي
تاريخ التسجيل : 01/11/2008


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى