دخول
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
11626 المساهمات
3413 المساهمات
3327 المساهمات
3308 المساهمات
2855 المساهمات
2254 المساهمات
2058 المساهمات
2046 المساهمات
1937 المساهمات
1776 المساهمات
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
en
facebook1
iframe
en

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
بركان محمد
مشرف
مشرف
  :
ذكر
عدد الرسائل : 1343
العمر : 53
تاريخ التسجيل : 27/01/2008



لا تكحل قلبك...................

في الأربعاء 01 أبريل 2009, 15:14
العفو....حكمة الأقوياء فـ لتكن قويــــاَ


قال تعالى :
{
وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}آل عمران:134
يكون العفو موقفا ً عقليا ً اتخذته فى حياتك ودربت نفسك
جيدا ً عليه فلن تتفاجأ وأنت تمر هذاالصباح وتعبر من أمام شخص أساء
لك قبل أيام دون أن تتملكك تجاهه مشاعر الكراهية!!
**********************
إن لك قلبا ً ( يصفر عداده ) كل مرة .. قد تبرمج على هذا
لا يعني أنه ينسى.. ولا يعني أنه يعود كما كان سابقاً
بلا ندوب أو دمامل..
الجراح لا تشفى سريعاً..
لكن الأهم أنك عوَّدت نفسك دائماً على أن تعفو..
لأنك تدرك أن العفو مهنة الأقوياء.. وأن الضعفاء وحدهم
الذين يعجزون عن المغفرة..
إذا كان الله سبحانه في عليائه وعظمته يعفو ويغفر
((
ولله المثل الأعلى))
فكيف بالإنسان.. لكن هذا لا يعني أن الآخر لم يسيء لك
بالقدر الكافي..
**********************
إنه غفران الأقوياء، مهارة تحتاج إلى تدريب وممارسة
وصبر وجَلدْ..
هي مهارة مكتسبة لها أصولها ولها أسلوبها ونمطها...
الغفران لايعني أن تنسى التجربة بكل ما فيها..
ولا يعني أن المياه تعود لتعبر مجاريها السابقة..
أبداً..
"
العفو".. هو أن تكُف عن كراهية من جرحك وأن تلملم كل
آثار ومنغصات الموقف وتعمل له عملية (حذف) ليس إلى
سلة المهملات ..بل رمي إلى خارج نطاق التفكير..!
**********************
ذلك علاج نفسي مهم لكي تخرج من خيبة المفاجأة في
أصدقاء أو أقارب أوغيرهم من محيط حياتك..
المفاجأة والذهول.. هي تحديداً الخيبة التي تتطاولك حين
يرتكب أحدهم خطأ في حقك..
لكن حين يأتي الخطأ ممن توقّعت منه الخطأ.. فأنت حينها لم تخرج
عن أفق التوقعات ولهذا فليس ثمة خيبة أو جراح..
وقد لاتحتاج إلى أن تعفو وتصفح لأن الخطأ حين يأتي من
أهله يكون عادياً مقبولاً فهم لايقوون على غيره ولا حيلة لهم
غير هذا!!
**********************
علماء النفس وعلماء الدين كلهم يسيرون في اتجاه واحد في
هذه المسألة.
"
فالعفو" موقف حياة يتطلّب ممارسة يومية حتى تنجح في
جعله موقفاً عقلياً تتخذه كي تسير حياتك بشكل أفضل..
وكي لا يتحول مفهوم العفو إلى عبء أنت مطالب بممارسته
كي تفوز بالأجر الأخروي..
بل هو سكينة وأمان وطمأنينة وأسلوب حياة محرّض على الإنتاجية..
لأنك حين تسقط الكراهية من قاموس حياتك فأنت
تخلي ساحة ذهنك لشيء جميل اسمه الحب تتعاطاه مع كل
شيء حولك..
بدءاً من شمس الصباح.. وانتهاءً بالقمر الذي تهرب إليه
من ضوضاء المدينة !!
(
لا يمكن للضعيف أن يعفو, العفو صفة الأقوياء)
مهاتما غاندي.
ولقد لخص رسولنا الكريم هذا الأمر فى كلمة واحدة
فى حديثه الشريف
عن أبي هريرة ، أن رجلا قال :
للنبي صلى الله عليه وسلم : " أوصني " ، فردّد مراراً،
قال : (
لا تغضب ) رواه البخاري
وفي مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"
ما نقصت صدقة من مال وما زاد الله عبدا ًبعفو إلا عزا ً
وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله "
avatar
BAGHDAD
عضو ملكي
عضو ملكي
  :
ذكر
عدد الرسائل : 1293
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 06/11/2008



رد: لا تكحل قلبك...................

في الأربعاء 01 أبريل 2009, 22:15
<A href="http://up101.arabsh.com/my/c477a6f.che" target=_blank>
avatar
BAGHDAD
عضو ملكي
عضو ملكي
  :
ذكر
عدد الرسائل : 1293
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 06/11/2008



رد: لا تكحل قلبك...................

في الأربعاء 01 أبريل 2009, 22:16
<A href="http://up101.arabsh.com/my/b5032d1.gif" target=_blank>
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى