دخول
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
11630 المساهمات
3413 المساهمات
3327 المساهمات
3308 المساهمات
2855 المساهمات
2254 المساهمات
2058 المساهمات
2046 المساهمات
1937 المساهمات
1776 المساهمات
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
en
facebook1
iframe
en

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
salim100
مشرف
مشرف
  :
ذكر
عدد الرسائل : 667
العمر : 39
العمل/الترفيه : l'enseignement

المزاج : active
تاريخ التسجيل : 29/03/2008

أغْلَى دَقَائِق فِي عُمْرِكَ.. لا تُضَيّعْهَا

في الأربعاء 31 ديسمبر 2008, 22:04
.. بسم الله الرحمن الرحيم ..

قال صلى الله عليه وسلم:

" تفتح أبواب السماء نصف الليل فينادي مناد: هل من داع فيُستجاب له، هل من سائل فيُعطى، هل من مكروب فيفرج عنه، فلا يبقى مسلم يدعو بدعوة إلا استجاب الله تعالى له ... " (رواه الترمذي وحسَّنه).


فيا صاحب الحاجَة..

ها هو الله جلَّ وعلا ينزل إلى السماء الدنيا كل ليلة.. يقترب منا.. ويعرض علينا رحمته واستجابته.. وعطفه ومودته.. وينادينا نداء حنوناً مشفقاً: هل من مكروب فيفرج عنه.. فأين نحن من هذا العرض السخي!
قومي أيتها المكروبة.. في ثلث الليل الأخير.. وقولي: لبيك وسعديك.. أنا يا مولاي المكروبةُ وفرجك دوائي.. وأنا المهمومة وكشفك سنائي.. وأنا الفقيرة وعطاؤك غنائي.. وأنا الموجوعة وشفاؤك رجائي..

قومي.. وأحسني الوضوء.. ثم أقيمي ركعات خاشعة.. أظهري فيها لله ذلَّكِ واستكانتكِ له.. وأطلعيه على نية الخير والرجاء في قلبك.. فلا تدعي في سويدائه شوب إصرار.. ولا تبيتي فيه سوء نية.. ثم تضرَّعي وابتهلي إلى ربكِ شاكيةً إليه كربك.. راجيةً منه الفرج.. وتيقَّني أنكِ موعودة بالاستجابة.. فلا تعجلي ولا تَدَعي الإنابة.. فإنَّ الله قد وعدكِ إن دعوته أجابك، فقال سبحانه : )أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ..( ثم وعدك أنَّه أقرب إليكِ في الثلث الأخير، فتمَّ ذلك وعدان، والله جلَّ وعلا لا يخلف الميعاد.


ثمراتُ قيام الليلْ..

دعوة تُستجاب.. وذنب يُغفر.. ومسألة تُقضى.. وزيادة في الإيمان والتلذذ بالخشوع للرحمن.. وتحصيل للسكينة.. ونيل الطمأنينة.. واكتساب الحسنات.. ورفعة الدرجات.. والظفر بالنضارة والحلاوة والمهابة.. وطرد الأدواء من الجسد.
فمن منَّا مستغن عن مغفرة الله وفضله؟! ومن منَّا لا تضطره الحاجة؟! ومن منَّا يزهد في تلك الثمرات والفضائل التي ينالها القائم في ظلمات الليل لله؟!

فيا ربنا أعنا وتقبل منا ..
avatar
abdrrahim
عضو فعال
عضو فعال
  :
ذكر
عدد الرسائل : 320
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 26/02/2008

رد: أغْلَى دَقَائِق فِي عُمْرِكَ.. لا تُضَيّعْهَا

في الخميس 01 يناير 2009, 07:33
avatar
BAGHDAD
عضو ملكي
عضو ملكي
  :
ذكر
عدد الرسائل : 1293
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 06/11/2008



رد: أغْلَى دَقَائِق فِي عُمْرِكَ.. لا تُضَيّعْهَا

في الأربعاء 14 يناير 2009, 15:53




Chabane
عضو جديد
عضو جديد
  :
ذكر
عدد الرسائل : 54
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

رد: أغْلَى دَقَائِق فِي عُمْرِكَ.. لا تُضَيّعْهَا

في الجمعة 16 يناير 2009, 20:19
أثابك الله على تذكيرك ، لأن الذكرى تنفع المؤمنين.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى