دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
en
facebook1
iframe
en

اليك هدية مني حواء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اليك هدية مني حواء

مُساهمة من طرف بركان محمد في الجمعة 10 أكتوبر 2008, 10:12

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحب أهديكم هذا الفلاش عن حجاب المرأة
وأريد الزيادة
فأحببت أن أعطيكم هذه الأدلة أسال الله أن ينفع بها
أدلة وجوب تغطية المرأة المسلمة لوجهها
الأدلة من القرآن الكريم




الدليل الأول
قال تعالى{وليضربن بخمرهن على جيوبهن}
وجه الدلالة:
أن المرأة إذا كانت مأمورة بسدل الخمار من رأسها على جيبها لتستر صدرها فهي مأمورة بدلالة التضمنأن تستر مابين الرأس والصدر،وهو الوجه والرقبة،ويبين ذلكمارواه البخاري في (الصحيح)عن عائشة رضي الله عنها قالت أنها قالت:رحم الله نساء المهاجرين الأول،لما نزل:{فليضربن بخمرهن على جيوبهن}شققن آزارهن فاختمرن به.
والأمر بضرب الخمار لكمال الإستتار.
وقال تعالى{ولايبدين زينتهن إلا لبعولتهن}
يدل على أن الزينة التي يحرم إبداؤها يدخل فيها جميع البدن.
الدليل الثاني
قال تعالى{ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلايؤذين وكان الله غفوراً رحيما}
وجه الدلالة:
مارواه ابن جرير وابن أبي حاتم ،وابن مردويه في تفاسيرهم بأسانيدهم عن ابن عباس رضي الله عنهما
وعبيدة السلماني رضي الله عنه قالا:أمر الله نساء المسلمين إذا خرجن من بيوتهن في حاجةأن يغطين
وجوههن من فوق رؤسهن بالجلابيب ويبين عيناً واحدة.
وقوله تعالى{عليهن}أي علىوجوههن،لأن الذي كان يبدو في الجاهلية منهن هو الوجه.
وقوله تعالى{ذلك ادنى ان يعرفن...}الآية
س:بماذا تكون المعرفة بغير رؤية الوجه؟
نكتفي بهذا القدر من أدلة القرآن.





الأدلة من السنة النبوية.





عن أم سلمة رضي الله عنها،أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم مع ميمونة،قالت بينما نحن عندها أقبل ابن أم مكتوم،وذلك بعد أن أُمر بالحجاب،فقال صلى الله عليه وسلم((إحتجبا منه))
فقلت يارسول الله:أليس هو رجل أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا؟
قال صلى الله عليه وسلم((أفعمياوان أنتما؟ألستما تبصرانه)).رواه الترمذي وغيره ،وقال بعد إخراجه حديث حسن صحيح،وقال ابن حجر إسناده قوي.
الدليل الثاني
عن أنس رضي الله عنه قال : قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : يارسول الله إن نسائك يدخل عليهن البر والفاجر، فلو أمرت أمهات المؤمنين بالحجاب،فأنزل الله آية الحجاب.رواه الشيخان.
الدليل الثالث
عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم محرمات،فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها ، فإذا جاوزونا كشفناه. رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه وغيرهم.
الدليل الرابع
عن عقبة ابن عامر رضي الله عنه ، أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن أخت له نذرت أن تحج حافية غير مختمرة، فأمرها أن تحج وتختمر...الحديث
وجه الدلالة
أنه صلى الله عليه وسلم أمرها بالخمار لأن النذر لم ينعقد فيه ،لأن في ذلك معصية والنساء مأمورات بالإختمار والإستتار.
الدليل الخامس
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي (لا تتبع النظرة النظرة فالاولى لك والثانيةعليك)او كما قال صلى الله عليه وسلم
وأنه نهى عن تكرار النظر
وجه الدلالة
بما أن النظر إلى وجه المرأة محرم وأن النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عنه فهذا يعني وجوب تغطية المرأة لوجهها.
ملاحظة
بعض الناس يقول النظرة البريئة جائزة،وهذا خطأ،فالرسول صلى الله عليه وسلم قد نهى علي رضي الله عنه ونهى عدد من الصحابة
ومن منا أفضل من الصحابة فأكيد الصحابة لم يكونوا ينظرون إلى النساء بشهوة او ماشابه ذلك
نكتفي بهذا القدر من أدلة السنة النبوية





حديث ضعيف يستدل به البعض لجواز كشف المرأة وجهها





عن عائشة رضي الله عنها أن أسماء بنت أبي بكر دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم في لباس رقيق يشفعن جسمها، فأعرض النبي صلى الله عليه وسلم عنها وقال: "يا أسماء إن المرأة إذا بلغتالمحيض لم يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا" -وأشار إلى وجهه وكفيه-
. حديث مرسل ، لأن خالد بن دريك لم يدرك عائشة رضي الله عنها ، وفي سنده سعيد بن بشير الأزدي،
ويقال: البصري أيضاً،لأن أصله من البصره،وثقه بعض علماء الحديث ، وضعفه أحمد وابن معين وابن المديني والنسائي والحاكم أبوأحمد وأبوداود ، وقال محمد بن عبدالله بن نمير : منكر الحيث ليس بشيء ليس بقوي الحديث يروي عن قتادة المنكرات ، وقال ابن حبان:كان رديء الحفظ فاحش الغلظ يروي عن قتادة مالا
يتابع عليه ، وقال الساجي : حدث عن قتادة بمناكير ، وقد روى هذا الحديث عن قتادة ، ثم إن قتادة مدلس،وقد روى هذا الحديث عن خالد بن دريك ب:عن ، وفيه الوليد وهو ابن مسلم، وكان يدلس تدليس التسوية.وكان رفاعاً
وبذلك يتضح ضعف الحديث من وجوه.
والمفروض اننا نزكي الصحابية الجليلة أسماء بنت ابي بكر رضي الله عنهما عن مثل هذه التصرفات.





أمثلة





إخوتي
الشخص إذا جاء يتزوج وطلب أن ينظر إلى خطيبته التي سيخطبها النظرة الشرعية
هل تأتي المرأة وتبين شعرها فقط
لا أكيد لا
راح تبين الوجه
لأن الوجه هو مجمع الزينة وهو الذي يجذب للمرأة.
المثال الثاني
قال أبو حبان في تفسيره:
كان دأب الجاهلية أن تخرج الحرة والأمة وهن مكشوفتي الوجه في درع وخمار،وكان الزناة يتعرضون لهن إذا خرجن لقضاء حوائجهن في النخيل والغيطان للإماء،وربما تعرضو للحرة بعلة الأمة ، فأمرت أن يخالفن الإماء بزيهن بلبس الأردية والملاحف وستر الرؤوس والوجوه .ليحتشمن ويهبن فلا يطمع فيهن.
لا أريد الإطالة في الموضوع أكثر من ذلك
ولكني أحببت ان انصح لكمياأحبائي وأن اخلي ذمتي
وياإخوان وياأخوات
هذه الأدلة أمامك والكيس من دان نفسه
أتيت لكم بالعديد من الأدلة والأحاديث الصحيحة
وقال تعالى{ماكان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن تكون لهم الخير}
وقال تعالى عن صففة الرسول والمؤمنين{وقالوا سمعنا وأطعنا}
فياإخوتي وأخواتي
هذه الادلة امامكم لا تقولوا قال فلان وقال علان فهذه آيات بينات وحجج واضحات وأحاديث صحيحة.
فإذا قلنا قال الله وقال رسوله لا تقولوا قال فلان وفلان.
وإعذروني على التقصير وعلى الإطالة.

avatar
بركان محمد
مشرف
مشرف

  :
ذكر
عدد الرسائل : 1343
العمر : 53
تاريخ التسجيل : 27/01/2008




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى