دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تفادى السلبيات الخمس الآتية ليكون نظرة سليمة للأشياء .
الخميس 16 نوفمبر 2017, 21:10 من طرف فريدة محمد

» Fiche de lecture systématique 4 آ°AP.
الأحد 05 نوفمبر 2017, 21:45 من طرف haffa1969

» وضعيات للمعالجة والدعم في شكل ألعــاب ــ جميع المستو يات ــ كتاب رائع
الأحد 05 نوفمبر 2017, 14:35 من طرف mayar maya

» ترحيب
الأحد 05 نوفمبر 2017, 14:08 من طرف mayar maya

» دروس الحاسن في الرياضيات
السبت 04 نوفمبر 2017, 19:28 من طرف mhamedseray

» كتاب المشكاة ـ حلول تمارين العلوم الفيزيائية و التكنولوجيا ،كاملة ـ السنة الثالثة متوسط ـ
السبت 04 نوفمبر 2017, 19:25 من طرف mhamedseray

» Nom commun et nom propre
السبت 04 نوفمبر 2017, 17:38 من طرف mahmoudkh

» برنامج لفك تشفير كافة أنواع الهواتف النقالة
الخميس 26 أكتوبر 2017, 16:21 من طرف يوسف-سوف

» Connaître les lettres de l’alphabet
الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 22:05 من طرف wided zendaoui

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
en
facebook1
iframe
en

أحكام الاستعاذة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أحكام الاستعاذة

مُساهمة من طرف abdrrahim في الجمعة 05 سبتمبر 2008, 00:15






ا

الاستعاذة فيها مسائل: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

وهذا شرف للأمة أن علمها الله كيف تستعيذ من الشيطان الرجيم.

وفيها مسائل:......

مشروعية الاستعاذة عند القراءة


الأول: الأمر بالاستعاذة عند كل أول قراءة؛ قال سُبحَانَهُ وَتَعَالَى: فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ [النحل:98] ماذا تفهم من الآية؟

تفهم من ظاهر الآية أنك إذا قرأت القرآن وانتهيت قلت: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم؛ لأنه يقول: فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ [النحل:98] لكن لا، فهناك كلام مقدر: إذا أردت أن تقرأ القرآن فقل: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.


أ

حكم الاستعاذة في الصلاة


المسألة الثانية: الاستعاذة على الندب في كل قراءة في غير الصلاة؛ فمندوب وليس بواجب أن تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، والاستعاذة بصفتين: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، وأعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، وبعضهم يزيد لكن ما وردت الزيادة، وقد أورد القرطبي صوراً لذلك، لكن هذان اللفظان هما اللذان وردت بهما السنة: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، وأعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم.

وفي الصلاة، صح عنه صلى الله عليه وسلم، عند أبي داود وغيره: {أنه كان إذا افتتح الصلاة قال: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه } همزه: الشعر، ونفخه: الكبر، ونفثه: السحر.

قاله أبو عمرو أحد الرواة وهو أبو عمرو بن مرة ، همزه: الشعر، والشعر إذا لم يضبط بالإسلام والقرآن والإيمان أصبح صاحبه مجنوناً: أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ * وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لا يَفْعَلُونَ [الشعراء:225-226] يقولون كلاماً لكنهم ما أصلوه بإيمان وقرآن.

والنفث: السحر، والنفخ: الكبر؛ فالرسول صلى الله عليه وسلم يستعيذ من هذه الأمور، وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يفعله في الصلاة.




الاستعاذة ليست من القرآن


المسألة الثالثة: أجمع العلماء على أن التعوذ ليس من القرآن ولا آية من القرآن، فيجوز للجنب أن يقرأ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.



فضل الاستعاذة


المسألة الرابعة: فضل التعوذ، ورد التعوذ في أمور، وفضل صلى الله عليه وسلم أن يتعوذ العبد عند الغضب، فعن سليمان بن صرد قال: {استب رجلان عند الرسول صلى الله عليه وسلم، والرسول عليه الصلاة والسلام جالس في المجلس، الأول يسب الآخر ويتكلم عليه فغضب ذاك غضباً عظيماً حتى احمرت أوداجه فقال عليه الصلاة والسلام: إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد، فقالوا للرسول عليه الصلاة والسلام: ما هي؟ قال: لو قال: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم لذهب عنه ما يجد، فقاموا فقالوا للرجل، فقال: لست بمجنون }.

انظر إلى الكبر قال تعالى: فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ [البقرة:89] وقال تعالى: وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْأِثْمِ [البقرة:206].

قيل له: قل أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. فقال: لست مجنوناً والحمد لله.

أنت أكبر مجنون!! ما دام أنك تكلمت بهذا السباب والشتائم والجرائم فأنت مجنون.

فقال: لست مجنوناً.

فمن غضب فعليه أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، ومن أصابته غفلة ورانت على ذهنه، والغفلة: تأتيك دائماً وأبداً على مر الساعات وأنت في مكتبك، وفصلك، وأنت في طريقك، وسيارتك تمر بك الغفلة قال تعالى: وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ [الكهف:24] فتعوذ بالله من الشيطان الرجيم، وإذا أتاك مرض الشهوة فتعوذ بالله من الشيطان الرجيم.

ومن فضلها: ما رواه مسلم عن عثمان بن أبي العاص وعثمان بن أبي العاص شاب ثقفي، لكنه من شباب الإيمان والحب والطموح، شاب صغير لكنه تعلم القرآن حتى حفظ الكثير منه، ثم أتى إلى الرسول عليه الصلاة والسلام -وهذا في سنن أبي داود بسند جيد- قال: {يا رسول الله! اجعلني إمام قومي } هذا لا يطلب وظيفة من أجل الراتب، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم ما كان يمني الناس بالرواتب والمعاشات، بل كان أجرهم ومثوبتهم على الله، تقول له بعض القبائل العربية: {إذا ملكت الدنيا أشركتنا في الملك؟ قال: لا. الأرض لله يورثها من يشاء }.

يأتيه أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وهم فقراء يريدون شيئاً فيقول: وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ [آل عمران:133].

فقال هذا الرجل: {يا رسول الله! اجعلني إمام قومي }. وهذا فيه دليل على طلب الإمامة، لا كما يفعل بعض طلبة العلم والدعاة سامحهم الله، يوم يتأخرون عن الإمامة ويقول: لا أريد أن أحرج نفسي، لو صليت بهم المغرب أحرجوني وورطوني في صلاة العشاء. فهل الإمامة ورطة؟! هل تتورط أن تكون واجهة: وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً [الفرقان:74].

لا يصلح القوم فوضى لا سراة لهم ولا سراة إذا جهالهم سادوا

والبيت لا يبتنى إلا بأعمدة ولا عماد إذا لم تبن أوتادُ

فتخجل وتتورط أن تكون داعية وأن يدعى لك بالخير، وأن يترحم عليك، وأن يترضى عليك..! إن هذا من الإحباط والانهزامية والفشل.

وهذا موجود أن بعضهم لا يريد الإمامة، ويقول: خطبة الجمعة لا أريد.. أنا محرج.. عندي من الأعمال ما يكفيني. فعملك أن تكون إماماً وداعيةً، وأعمالك الأخرى لا تساوي فلساً واحداً.

فقال: اجعلني إمام قومي، قال: {أنت إمامهم، واقتد بأضعفهم } وهذا فيه درس على أن من قام يصلي في الناس فلينظر في المسجد هل يرى شيوخاً كباراً، وهل يرى مرضى، وهل يرى أطفالاً، فليكن حكيماً لبيباً فقيهاً.

وبعض الناس إذا دخل في الصلاة نسي كل شيء وطول الصلاة وهو ربما يوسوس ويبيع ويشتري في السوق، ويطول على الناس حتى يتضجرون من الجماعة والصلاة، وهذا تعذيب للناس: {أفتان أنت يا معاذ ؟
}.

وبعضهم يسلقها سلقاً كسلق البيض: الله أكبر، الله أكبر، سمع الله لمن حمده، فالناس معه كأنهم شغالين من الصباح إلى المساء..! وكأنهم في تمارين سويدية..! وترى لفيحهم فقط من السرعة والعجلة، وسقطت ساعاتهم وأقلامهم وكتبهم من جيوبهم! والأمر لله عز وجل؛ فيسلمون والفحمى قد قطت ظهورهم..!! فهذه صلاة لا تقبل.

والصلاة التي تقبل أن تستكمل ركوعها وخشوعها وخضوعها، قال: {أنت إمامهم واقتد بأضعفهم، واتخذ مؤذناً لا يأخذ على أذانه أجراً }.

لكن ما هو الشاهد هنا؟

الشاهد أن عثمان قام بعد الصلاة فشكى إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال: {يا رسول الله! شيطان لبس علي صلاتي } لأن بعض الناس إذا وسوس وسوس، ما يدري أهو في المسجد أو في مكان آخر، ذهب عقله ولبه فلا يدري أين هو.

ويقولون: الشيطان لا يأتي بقوة إلا في الصلاة.

وعلى ذكر ذلك يقولون: إن جحا رأى غمامة في السماء فحفر حفرة في الصحراء ووضع ماله تحت الغمامة؛ وأتى وإذا الغمامة في واد وماله في واد. وذكر هذا عباس محمود العقاد لكن هذا من حديث عجائز نيسابور .

لكن أذكر أن أبا حنيفة جاءه رجل فقال: ما علمت أين وضعت مالي. قال: قم صل فإن الشيطان سوف يخبرك. فتوضأ الرجل، فلما قال: الله أكبر، أتى الشيطان وقال: وضعت مالك في مكان كذا وكذا. فذهب وترك الصلاة وليته أكمل..!

فيقول: {يا رسول الله! أشكو إليك شيطاناً لبس علي صلاتي لا أدري ماذا أقول. قال: ذاك شيطان يقال له خنزب. فإذا أحسسته فاستعذ بالله وانفث عن يسارك ثلاثاً } وهذا في صحيح مسلم . الآن قد يقول البعض: لو ذهبنا ننفث ونفثت الجماعة كلهم لأصبح المسجد نفيثاً وأصبح شهيقاً وزفيراً..! فهل هذا وارد؟

وهذا قاله الرسول صلى الله عليه وسلم لمن كانت حالته كحالة هذا الرجل، أي أنه لبس عليه الصلاة ولا يدري هل قرأ الفاتحة أم لا.

أما الشرود فهو حاصل عند الجميع فلا تنفث فيه، لكن إنسان لا يدري هل قرأ الفاتحة؟! هل هو في الركعة الأولى؟! هل هو في صلاة الظهر؟! شرد ذهنه تماماً؛ فعليه فنقول: ينفث عن يسراه ثلاثاً ويستعيذ بالله من الشيطان، والحديث في مسلم وإذا أصبح الحديث في مسلم فخذه أيها المسلم.. فهذا أمر.

اللهم إنا نسألك أن تجعلنا ممن أقام حدود القرآن وحفظ حروفه، اللهم اجعلنا ممن يتلوه آناء الليل وأطراف النهار، يعمل بمحكمه ويؤمن بمتشابهه، ويكل ما لا يعلم إلى عالمه.

اللهم اجعلنا ممن قاده القرآن إلى الجنة، ولا تجعلنا ممن أخذه القرآن فقذفه في النار.

اللهم اجعلنا من حملة القرآن العاملين بالقرآن، التالين للقرآن، المصدقين للقرآن، المنفذين لأحكام القرآن، اشرح به صدورنا، وأذهب به همومنا وأحزاننا، ووفقنا به لكل خير.

سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين.

وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
avatar
abdrrahim
عضو فعال
عضو فعال

  :
ذكر
عدد الرسائل : 320
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 26/02/2008


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أحكام الاستعاذة

مُساهمة من طرف الونشريسي في الجمعة 05 سبتمبر 2008, 00:23

جزاك الله خيرا و جعل هذه المساهمة في ميزان حسناتك
avatar
الونشريسي
المدير العام
المدير العام

  :
ذكر
عدد الرسائل : 11640
العمر : 49
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 13/12/2007

http://bou-r.talk4her.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أحكام الاستعاذة

مُساهمة من طرف قادة محمد في الإثنين 08 سبتمبر 2008, 19:00

جزاك الله خيرا على المساهمة القيمة.
avatar
قادة محمد
مشرف
مشرف

  :
ذكر
عدد الرسائل : 644
العمر : 44
العمل/الترفيه : مدير مدرسة/المطاعة

تاريخ التسجيل : 30/04/2008


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى