دخول
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
11630 المساهمات
3413 المساهمات
3327 المساهمات
3308 المساهمات
2855 المساهمات
2254 المساهمات
2058 المساهمات
2046 المساهمات
1937 المساهمات
1776 المساهمات
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
en
facebook1
iframe
en

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
الونشريسي
المدير العام
المدير العام
  :
ذكر
عدد الرسائل : 11630
العمر : 49
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 13/12/2007
http://bou-r.talk4her.com

برنامج عملي لإمام المسجد

في الخميس 19 يوليو 2012, 13:19
إن الحمد لله، نحمده،
ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من
يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده
لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله... أما بعد:

فإن المساجد هي أحب البقاع إلى الله وهي المنطلق الأكبر للدعوة إلى الله وهي التي

(في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها أسمه يسبح له يسبح له فيها بالغدو
والآصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء
الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار) (سورة النور 36)

وهي التي يعمرها أهل الإيمان (إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم
الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخش إلا الله فعسى أولئك أن يكونوا من
المفلحين) (التوبة18)

فمن هنا كان المسجد أمة ومدرسة يتربى فيها المجتمع، كبارا وصغارا رجالا
ونساء، فمتى عادت الأمة إلى المسجد وقامت بواجبه أفلحت وربحت وتحقق لها ما
تصبوا إليه من الخير.

وهنا أحب أن أخاطب الرجل الأول بالمسجد (الإمام) فأحسب أن صلاح المسجد متعلق به فإذا صلح الأمام صلح المسجد كله بإذن الله.

منهج البرنامج:

سأذكر إشارات وتوصيات ومقترحات متعلقة بصلاح المسجد ودور الإمام فيه ولن
أطيل بل ستكون رؤوس أقلام وإضاءات يسضيئ بها الأئمة ومعالم أرجو أن تنفع
الأمة.

أما تفصيل ذلك وتطبيقه فهو متروك لمن قال فيهم النبي - صلى الله عليه وسلم -

(الإمام ضامن... اللهم أرشد الأئمة...)(الإرواء 271)

شخصية الإمام:

1- أن يكون أهلا للإمامة حفظا للقرآن / وفقهاً للكتاب والسنة.

2- التحلي بحسن الخلق وحسن التعامل، وفي خلق النبي - صلى الله عليه وسلم -
وتعامله للإمام ولكل مسلم وانظر إلى تعامله مع من بال في المسجد لنا قدوة.

3- الحرص على تعليم الناس الخير.

4- الاعتدال في القول والسمت.

5- إن وجود الإمام في المسجد له أكبر الأثر في إحياء رسالة المسجد.

الدروس والمواعظ:

قال - صلى الله عليه وسلم - (من دعا إلى هدى كان له من الأجر، مثل أجور من تبعه، لا ينقص من أحورهم شيئا) رواه مسلم

إن مما يحسن بالمدرس أو الواعظ أن يراعي أمورا منها.

1- الاستدلال الصحيح بآيات القرآن والأحاديث الصحيحة والفهم القويم والبعد عن الأحاديث الضعيفة والأقوال الشاذة والآراء الغريبة.

2- التحضير الجيد.

3- الاعتناء باللغة العربية.

4- استغلال المناسبات كشهر رمضان والحج وغير ذلك.

5- تيسير المعلومة للعامة وتسهيلها.

6- مراعاة الوقت المناسب وعدم الإطالة.

7- أن يكون في الأسبوع درس أو درسان على الأقل.

8- التركيز على الموضوعات التي تهم أهل الحي أكثر من غيرهم.

كتب مختارة للتدريس:

1- تفسير القرآن العظيم للإمام ابن كثير.

2- تفسير السمعاني.

3- تفسير الكريم الرحمن. للشيخ عبد الرحمن السعدي.

4- الأصول الثلاثة. للإمام محمد بن عبد الوهاب.

5- كتاب التوحيد. للإمام محمد بن عبد الوهاب.

6- الأربعين النووية. للإمام النووي.

7- رياض الصالحين. للإمام النووي تحقيق الشيخ الألباني.

8- اللؤلؤ والمرجان لمحمد فؤاد عبد الباقي.

9- صحيح الأدب المفرد للشيخ الألباني.

10- تحفة الإخوان. للشيخ عبد العزيز بن باز.

وغيرها من الكتب المفيدة النافعة.

حلقات لتحفيظ القرآن الكريم:

الحرص على أن يكون في مسجدك حلقة لتحفيظ القرآن الكريم. والاهتمام بذلك والمتابعة.

والنبي - صلى الله عليه وسلم - يقول (خيركم من تعلم القرآن وعلمه) رواه البخاري

مكتبة المسجد:

تشمل على الكتب المفيدة والمراجع المهمة والكتيبات الصغيرة والأشرطة
الإسلامية مثل أشرطة القرآن الكريم وخطب الحرمين وغير ذلك. مع الاهتمام
بحسن اختيار المكان المناسب. والنظافة له مع الإذن بالإعارة المشروطة،
وحبذا لو جعلت بعض الأشرطة والكتيبات للإهداء.

لقاء مع أهالي الحي:

يجتمع فيه الإمام بأهالي الحي، يتزاورون فيه ويتذاكرون، ويهتمون بشئون حيهم
ومسجدهم. مع الاهتمام بحل المشكلات وإصلاح ذات البين وغير ذلك.

ويكون يوما في الشهر أو في الأسبوع، وحبذا لو جعلوا وقتا قصيرا للقراءة من كتاب نافع.

المعاونة والمشاورة:

فبعض الأعمال لا يستطيع أن يقوم بها الإمام بمفرده، فتكون له من المصلين يد
معينة، ونظرة ثاقبة، مثل معرفة المحتاجين والتصدق عليهم، وغير ذلك.

المسابقات العلمية:

وهي مسلك دعوي له أثره، فيعلن عنها في المسجد أو توزع المسابقة في أوراق
بعد الصلاة، ويكون من القائمين عليها الإمام وبعض المصلين من أصحاب الخبرة
والموسرين، وأدع اختيار المسابقة والجوائز للإمام ومن معه.

تعليق لوحة حائطية مناسبة:

يعنى بمساحتها ونظافتها وتعليق المفيد من فتاوى ومحاضرات وغير ذلك وحبذا لو
اقتصر في تعليق ما يرغب في نشره في هذه اللوحة وحسب، لا أن تكون أوراق
مبعثرة في المسجد هنا وهناك.

نظافة المسجد:

الاهتمام بنظافة المسجد وفرشه، ودورات المياه وصيانتها، ومتابعة ذلك وحث
المصلين عليه، قال صلى الله عليه وسلم (إن هذه المساجد لا تصلح لشيء من هذا
البول والقذر وإنما هي لذكر الله - عز وجل - والصلاة وقراءة القرآن) رواه
مسلم عن أنس بن مالك

لقاء للأئمة:

في الحي الواحد يجتمع فيه أئمة المساجد، ويتناصحون ويتباحثون في ما يجب
عليهم تجاه المسجد. ويكون على شكل دوري في كل سنة مرة مثلا أو بحسب ما
يرونه مناسبا.

مقترحات متنوعة:

1- قراءة كتاب إصلاح المساجد من البدع والعوائد، للشيخ العلامة جمال الدين القاسمي - رحمه الله -، تحقيق الألباني - رحمه الله -.

2- لإطلاع على العدد الثاني من مجلة البحوث الإسلامية (مؤتمر رسالة المسجد)

3- الاهتمام بالمكتبات الخيرية، بزيارتها ودعمها وحث الناس للاستفادة منها.

4- الاهتمام بالمصلين الذين تركوا أوطانهم وأهاليهم، ودعوتهم إلى الخير.

5- توزيع هدايا على المصلين بين فترة وأخرى.

6- وضع صندوق للاقتراحات والأسئلة والمشكلات، ثم يقرأها الإمام على المصلين ويجيب عليها.

7- دعوة العلماء وطلبة العلم لإلقاء المواعظ أو الدروس أو المحاضرات في المسجد.

كتب في إحياء رسالة المسجد:

من أراد الاستزادة حول هذا الموضوع المهم فلينظر:

1- كتاب من أجل مسجد فاعل، تأليف عبد الرحمن بن عبد الله اللعبون.

2- كتاب المسجد مهد الانطلاقة الكبرى، تأليف الشيخ عائض بن عبد الله القرني.

3- كتاب ضباب على منار المسجد، تأليف محمد بن محمد الأمين الأنصاري.

4- كتاب رسالة إلى أئمة المساجد وخطباء الجمع، تأليف عبد الله بن جار الله الجار الله.

وقد استفدت منها في رسالتي هذه والله الهادي إلى سواء السبيل.

الخاتمة:

أخي الإمام وفقك الله.

ستبقى هذه الكلمات حبرا على ورق، ذات معاني جميلة فقط، ما لم تطبق على الواقع.

فعندها يكون الكلام إيجابيا وواقعا له أثره الطيب.

وفقك الله لكل خير

منقول
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى