دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
en
facebook1
iframe
en

عسى أن تكرهوا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عسى أن تكرهوا

مُساهمة من طرف الراجية عفو ربّها في الأحد 19 يونيو 2011, 00:23




{وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ}(حكم واسرار)
بســـــــــــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيم

حِكَم وأسرار من قوله تعالى:

{وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ}

{كُتِبَ عَلَيْكُمُ
الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ
خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ
وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ} (216) سورة البقرةقال
الإمام ابن القيم-رحمه الله-:


"في هذه الآية عدة حكم وأسرار ومصالح للعبد:

فإن العبد إذا علم أن المكروه قد يأتي بالمحبوب،
والمحبوب قد يأتي بالمكروه، لم يأمن أن توافيه المضرة من جانب المسرة، ولم
ييأس أن تأتيه المسرة من جانب المضرة؛ لعدم علمه بالعواقب، فان الله يعلم
منها مالا يعلمه العبد، وأوجب له ذلك أمورًا منها:


* أنه لا أنفع له من امتثال الأمر وإن شق عليه في
الابتداء؛ لأن عواقبه كلها خيرات ومسرات ولذات وأفراح، وإن كرهته نفسه فهو
خير لها وأنفع.


* وكذلك لا شيء أضر عليه من ارتكاب النهى وإن هويته
نفسه ومالت إليه، وإن عواقبه كلها آلام وأحزان وشرور ومصائب، وخاصيَّة
العقل تحمُّل الألم اليسير لما يُعْقِبه من اللذة العظيمة والخير الكثير،
واجتناب اللذة اليسيرة لما يُعْقِبها من الألم العظيم والشر الطويل.


فنظر الجاهل لا يجاوزُ المبادئ إلى غاياتها، والعاقل
الكيِّس دائمًا ينظر إلى الغايات من وراء ستور مبادئها، فيرى ما وراء تلك
السُّتور من الغايات المحمودة والمذمومة، فيرى المناهي كطعامٍ لذيذٍ قد
خلط فيه سم قاتل، فكلما دعنه لذته إلى تناوله نهاه ما فيه من السمِّ، ويرى
الأوامر كدواء كريه المذاق مُفْضِ إلى العافية والشفاء، وكلما نهاه كراهة
مذاقه عن تناوله أمره نفعه بالتناول؛ ولكن هذا يحتاج إلى فَضْلِ علمٍ
تُدْرَك به الغايات من مبادئها، وقوة صبر يوطِّن به نفسه على تحمل مشقة
الطريق لما يؤمِّل عند الغاية، فإذا فقد اليقين والصبر تعذَر عليه ذلك،
وإذا قوى يقينه وصبره هان عليه كل مشقة يتحمَّلها في طلب الخير الدائم
واللذة الدائمة.


* ومن أسرار هذه الآية: أنها تقتضي من العبد التفويض
إلى من يعلم عواقب الأمور، والرضا بما يختاره له ويقضيه له؛ لما يرجو فيه
من حسن العاقبة.


* ومنها: أنه لا يقترح على ربه،ولا يختار عليه،ولا
يسأله ما ليس له به علم،فلعل مضرته وهلاكه فيه وهولا يعلم،فلا يختار على
ربه شيئًا؛ بل يسأله حسن الاختيار له،وأن يرضِّيه بما يختاره،فلا أنفع له
من ذلك.


* ومنها: أنه إذا فوَّض إلى ربه ورضي بما يختاره له،
أمدَّه فيما يختاره له بالقوة عليه والعزيمة والصبر، وصرف عنه الآفات التي
هي عُرْضة اختيار العبد لنفسه،وأراه من حسن عواقب اختياره له ما لم يكن
ليصل إلى بعضه،بما يختاره هو لنفسه.


* ومنها: أنه يُرِيُحه من الأفكار المتعبة في أنواع
الاختيارات،ويُفرِّغ قلبه من التقديرات والتدبيرات التي يصعد منه في
عَقَبةٍ وينزل في أخرى،ومع هذا فلا خروج له عما قُدِّر عليه،فلو رضي
باختيار الله أصابه القدر وهو محمود مشكور ملطوفٌ به فيه؛ وإلا جرى عليه
القدر وهو مذموم غير ملطوف به فيه؛ لأنه مع اختياره لنفسه.

ومتى صحَّ تفويضه ورضاه،اكتنفه في المقدور العطف
عليه، واللطف به، فيصير بين عطفه ولطفه، فعطفه يقيه ما يَحْذَره، ولطفه
يهوِّن عليه ما قدَّره.


إذا نفذ القدر في العبد كان من أعظم أسباب نفوذه
تَحَيُّله في رده، فلا أنفع له من الاستسلام، وإلقاء نفسه بين يدي القدر
طريحًا كالميتة، فإن السبع لا يرضى بأكل الجيف!


فوائد الفوائد
الإمام ابن القيم -رحمه الله
-
منقول دعواتكم لكاتب وناقل الموضوع













__________________
اللهم إن في تدبيرك ما يغني عن الحيل , وفي كرمك ما هو فوق الأمل , وفي حلمك ما يسد الخلل, وفي عفوك ما يمحو الزلل..
اللهم فبقوة تدبيرك , وعظيم عفوك, وسعة حلمك, وفيض كرمك.. أسألك أن تدبرني بأحسن التدابير, وتلطف بنا , وتنجينا ممايهمنا..
اللهم لا نضام وأنت حسبنا , ولا نفتقر وأنت ربنا , فاصلح لنا شأننا كله, ولاتكلنا إلى أنفسنا طرفة عين
الشيخ المغامسي











avatar
الراجية عفو ربّها
مراقبة قسم
مراقبة قسم

  :
انثى
عدد الرسائل : 3308
العمر : 56
العمل/الترفيه : أستادة

المزاج : مبتسمة.. متفائلة
تاريخ التسجيل : 13/01/2009







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عسى أن تكرهوا

مُساهمة من طرف الونشريسي في الأحد 19 يونيو 2011, 00:39

جزاك الله خيرا
avatar
الونشريسي
المدير العام
المدير العام

  :
ذكر
عدد الرسائل : 11640
العمر : 49
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 13/12/2007

http://bou-r.talk4her.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عسى أن تكرهوا

مُساهمة من طرف الراجية عفو ربّها في الأحد 19 يونيو 2011, 00:51

يسعدني مروركم سيّدي...أثابكم الله الجنّة
avatar
الراجية عفو ربّها
مراقبة قسم
مراقبة قسم

  :
انثى
عدد الرسائل : 3308
العمر : 56
العمل/الترفيه : أستادة

المزاج : مبتسمة.. متفائلة
تاريخ التسجيل : 13/01/2009







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عسى أن تكرهوا

مُساهمة من طرف bzikem في الجمعة 15 يوليو 2011, 16:30

شكرا على الموضوع
avatar
bzikem
عضو جديد
عضو جديد

  :
ذكر
عدد الرسائل : 72
العمر : 20
المزاج : السائر في طريق النجاح
تاريخ التسجيل : 01/04/2011


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عسى أن تكرهوا

مُساهمة من طرف قادة محمد في الأحد 24 يوليو 2011, 00:36



بارك الله في صاحب و ناقل الموضوع
avatar
قادة محمد
مشرف
مشرف

  :
ذكر
عدد الرسائل : 644
العمر : 44
العمل/الترفيه : مدير مدرسة/المطاعة

تاريخ التسجيل : 30/04/2008


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عسى أن تكرهوا

مُساهمة من طرف الراجية عفو ربّها في الإثنين 01 أغسطس 2011, 23:44

شكرا على الوفاء...جزاكم الله خيرا
avatar
الراجية عفو ربّها
مراقبة قسم
مراقبة قسم

  :
انثى
عدد الرسائل : 3308
العمر : 56
العمل/الترفيه : أستادة

المزاج : مبتسمة.. متفائلة
تاريخ التسجيل : 13/01/2009







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى