دخول
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
11630 المساهمات
3413 المساهمات
3327 المساهمات
3308 المساهمات
2855 المساهمات
2254 المساهمات
2058 المساهمات
2046 المساهمات
1937 المساهمات
1776 المساهمات
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
en
facebook1
iframe
en

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
kam2008
عضو مميز
عضو مميز
  :
ذكر
عدد الرسائل : 1937
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

فضل حفظ القرآن الكريم وتلاوته

في الأربعاء 12 مايو 2010, 19:26






فضل حفظ القرآن الكريم وتلاوته

حفظ القرآن سنّة متبعة ، «كَانَ جِبْرِيلُ – عَلَيْهِ السَّلاَمُ – يَلْقَاهُ كُلَّ لَيْلَةٍ فِى رَمَضَانَ
حَتَّى يَنْسَلِخَ ، يَعْرِضُ عَلَيْهِ النَّبِىُّ – صلى الله عليه وسلم – الْقُرْآنَ » . متفق عليه
يأتي القرآن يوم القيامة شفيعاً لأهله وحفّاظه، قال النبي صلى الله عليه وسلم:
« اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه ». رواه مسلم
أن القرآن يرفع صاحبه في الجنة درجات كما في الحديث:
« يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارقَ، ورتّل كما كنت ترتل في الدنيا،
فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها ». صححه الألباني
حافظ القرآن يستحق التوقير والتكريم لما جاء في الحديث:
« إن من إجلال الله تعالى إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن
غير الغالي فيه والجافي عنه.. » حسنه الألباني
حفظة القرآن هم أهل الله وخاصّته، ففي الحديث: « إِنَّ للهِ أَهْلِينَ مِنَ النَّاسِ.
قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ مَنْ هُمْ؟ قَالَ: هُمْ أَهْلُ الْقُرْآنِ، أَهْلُ اللهِ وَخَاصَّتُهُ ». صححه الألباني
الماهر بالقرآن رفيع المنزلة عالي المكانة، ففي الحديث:
«الْمَاهِرُ بِالْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ ». رواه مسلم
حفظ القرآن رفعة في الدنيا أيضاً قبل الآخرة. قال النبي صلى الله عليه وسلم:
« إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين ». رواه مسلم
حافظ القرآن أحقّ الناس بالإمامة في الصلاة كما في الحديث:
« يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله ».رواه مسلم
أن الغبطة الحقيقية تكون في حفظ القرآن، ففي الحديث : « لا حسد إلا في
اثنتين: رجل آتاه الله الكتاب فهو يقوم به آناء الليل وأطراف النهار.. » متفق عليه
أن حفظ القرآن وتعلمه خير من الدنيا وما فيها، ففي الحديث: « أَفَلاَ يَغْدُو
أَحَدُكُمْ إِلَى الْمَسْجِدِ فَيَعْلَمَ أَوْ يَقْرَأَ آيَتَيْنِ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ خَيْرٌ لَهُ مِنْ نَاقَتَيْنِ وَثَلاَثٌ
خَيْرٌ لَهُ مِنْ ثَلاَثٍ وَأَرْبَعٌ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَرْبَعٍ وَمِنْ أَعْدَادِهِنَّ مِنَ الإِبِلِ ». رواه مسلم
أكثر الناس تلاوة فهو أكثرهم جمعاً للحسنات ، ففي الحديث: « من قرأ
حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها ». صححه الألباني
حفظ القرآن ينجي صاحبه من النار, قال النبي صلى الله عليه وسلم: « لو جعل
القرآن في إهاب ثم ألقي في النار ما احترق » صححه الألباني
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى