دخول
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
11627 المساهمات
3413 المساهمات
3327 المساهمات
3308 المساهمات
2855 المساهمات
2254 المساهمات
2058 المساهمات
2046 المساهمات
1937 المساهمات
1776 المساهمات
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
en
facebook1
iframe
en

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
مَحمد باي
عضو جديد
عضو جديد
  :
ذكر
عدد الرسائل : 67
العمر : 43
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية

احترام قوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 05/09/2009

إذا تحول الإضراب إلى عصيان فالرجوع عنه طاعة لا خذلان

في الجمعة 05 مارس 2010, 15:47
بسم الله الرحمن الرحيم

إذا انقلب الإضراب إلى عصيان فالرجوع عنه طاعة لا خذلان



لقد شهدت الساحة التربوية في بلدنا في الآونة الأخيرة إضرابا عنيفا، شارك فيه معظم عمال وموظفي قطاع التربية، للمطالبة بحقهم في أموال الخدمات الاجتماعية، وطب العمل، وأيدناه وشاركنا فيه، لكن لمّا أجمعت الحكومة بكل ثقلها من وزراء ووزير أول وتحالف رئاسي على منعه، وحكم القضاء بوقفه وعدم شرعيته، ما بقي علينا إلاّ السمع والطاعة، والتنازل عن مطالبنا، خوفا من الإنزلاقات الخطيرة التي يسببها الخلاف، وحرصا على وحدة البلاد والعباد، وللقاعدة الفقهية ( درء المفاسد مقدم على جلب المنافع)، ولأن الحكومة أعطت أوامرها، وابتعادا عن مواطن الخلاف، ومواقف الإحراج في حال التمادي – لا قدّر الله – فإني أدعو ممثلي النقابات وجميع موظفي وعمال التربية إلى التعقل، والرجوع إلى طاعة أولي الأمر، وتلافي الخلاف معهم، والرجوع إلى الحوار والتفاوض، بدل العصيان والتخالف، ويجب علينا أن لا نأخذ بلاغ وزارة التربية الوطنية على أنه لتركيع وإذلال موظفي وعمال التربية، بهدف إسكات الصوت المطالب بالحق المشروع – كما يزعم البعض- ، بل نأخذه على أنه حرصا على مصلحة التلاميذ، وتوحيد الكلمة، ومواصلة الدروس، لحماية مستقبل التلاميذ، فلا نغفل أنهم أيضا لهم حقوق والدولة مسؤولة عنهم، فلنعط لكل ذي حق حقه، والدولة لم تغلق أبواب الحوار والتفاوض، في وجوهنا، وحتى إن أغلقتها، فالانقياد لها خير من التّمرّد وتشتيت الكلمة، وتمزيق الصفوف.

وطاعة أولي الأمر في كل الظروف، قد ندبنا إليها ديننا الحنيف، لما فيها من المصلحة، ونهانا عن التنازع، لما فيه من الفشل وذهاب القوة، فقد صحَّ من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه ما يؤيد ذلك، حيث يقول فيه: «دَعَانَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم فَبَايَعْنَاهُ فَكَانَ فِيمَا أَخَذَ عَلَيْنَا أَنْ بَايَعَنَا عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي مَنْشَطِنَا وَمَكْرَهِنَا وَعُسْرِنَا وَيُسْرِنَا وَأَثَرَةٍ عَلَيْنَا وَأَنْ لاَ نُنَازِعَ الأَمْرَ أَهْلَهُ»(١) وزاد أحمد: «وَإِنْ رَأَيْتَ أَنَّ لَكَ»(٢) أي: "وإن اعتقدت أنّ لك في الأمر حقًّا، فلا تعمل بذلك الظن، بل اسمع وأطع إلى أن يصل إليك بغير خروج عن الطاعة"(٣) وفي رواية ابن حبان وأحمد: «وَإِنْ أَكَلُوا مَالَكَ، وَضَرَبُوا ظَهْرَكَ»(٤)، وفي حديث ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال؟: «إِنَّكُمْ سَتَرَوْنَ بَعْدِي أَثَرَةً وَأُمُورًا تُنْكِرُونَهَا، قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ الله؟ قَالَ: أَدُّوا إِلَيْهِمْ حَقَّهُمْ، وَسَلُوا اللهَ حَقَّكُمْ»(٥).




١- أخرجه البخاري في الفتن 7056، ومسلم في الإمارة 4877، وأحمد 23347، والبيهقي 16994، من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه.

٢- أخرجه أحمد برقم (23405). وصححه الألباني في "ظلال الجنة": (1028)، وروى هذه الزيادة البيهقي في سننه كتاب القسم والنشور من حديث أم أيمن رضي الله عنها (15174)

٣- فتح الباري لابن حجر: (13/10).

٤- أخرجه ابن حبان (4645)، كتاب السير باب طاعة الأئمة، وابن أبي عاصم في السنة (857)، وصححه الألباني في تخريج السنة (1026). أمّا رواية أحمد (24140) فهي بلفظ: "وإن نهك ظهرك وأخذ مالك" من حديث حذيفة رضي الله عنه.

٥- أخرجه البخاري في الفتن (7052)، والترمذي في الفتن (2349)، وأحمد (3713)، من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه.



فيا أسرة التربية والتعليم، التعقل التعقل، والرجوع إلى جادة الصواب، وما أحسن قول من قال: ( لا تتخيل كل الناس ملائكة....فتنهار أحلامك....ولا تجعل ثقتك بالناس عمياء.... لأنك ستبكي ذات يوم على سذاجتك)

وأحسن منه قول من قال: (أعتقد أن رأيي صواب يحتمل الخطأ، وأن رأي مخالفي خطأ يحتمل الصواب).

قد وضحت لكم فاسمعوا، وإلى أقسامكم ارجعوا:



ليس من أخطأ الصواب بمُخْطٍ أن يؤوب لا ولا عليه ملامـــه

إنما المخطئ المسيء من إذا ما ظهر الحق لجّ يحمي كلامــه

حسنات الرجوع تذهب عنـــــه سيئات الخطا وتنفي الملامه



شكرا على تفهُّمكم.
avatar
الونشريسي
المدير العام
المدير العام
  :
ذكر
عدد الرسائل : 11627
العمر : 49
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 13/12/2007
http://bou-r.talk4her.com

رد: إذا تحول الإضراب إلى عصيان فالرجوع عنه طاعة لا خذلان

في الخميس 08 يوليو 2010, 22:12
شكرا بارك الله فيك
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى