دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
en
facebook1
iframe
en

من قصص المغسّلين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من قصص المغسّلين

مُساهمة من طرف الراجية عفو ربّها في السبت 27 فبراير 2010, 23:25

إخواني ...في هدا المنتدى سأقدّم لكم كلّ أسبوع قصة من قصص المغسلين لتكون لي و لكم تذكرة و عبرة....عسى الله يهدينا سبل الهدى و الرشاد و يكتب لنا حسن الخاتمة..لأن الدنيا زائلة و لن تنفعنا إلا الصالحات الباقيات
مع القصة الأولى
من قصص المغسلين

عدت لأحكي لكم قصة من تلك القصص التي عايشتها ونعايشها دائماً في أكناف غرف التغسيل

صليت الظهر وتوجهت إلى بيتي وفي الطريق إذا بالجوال يرن وشاب يخبرني أن اباه قد مات وهو الأن يقف أمام المغسلة

غيرت إتجاهي من البيت إلى المغسلة وعندما وصلت إذا بالمنظر الذي أوجع قلبي

مجموعة من الأخوة في سيارة ( ونيت ) والميت موضوع في حوض الونيت ومعه ابنه

لقد تألمت لحالهم فلم يتمكنوا من توفير سيارة جيدة لنقله ...... لم يتصلوا علي مبكراً كي أذهب إليهم بسيارة المغسلة

أدخلنا الرجل إلى غرفة التغسيل وطلب ولده أن يشارك في تغسيل والده

كان معي اثنين من الشباب مبتدئين في التغسيل ( طالبين الأجر محتسبين في المغسلة ) وعندما كشفنا عن وجه الميت

إذا برجل في نهايات الخمسين من عمره ويظهر على وجهه وبوضح ما عانى من شدة السكرات فقد كان الوجه معبساً

بشدة واسنانه العلوية تضغط بشدة على شفته السفلى

غسلنا الرجل وعندما انتهينا من تغسيله سألت ولده هل يرغب احد بالسلام عليه قبل ان نغطي وجهه

فقال : لا انتهي من تكفينه حتى ندرك صلاة العصر

وفجأة إذا بطرق على باب غرفة الغسيل فإذا بأحد أولاد الميت قد حضر من مدينة أخرى وهو يطلب ان ينظر إلى أبيه النظرة الأخيرة

شرعت في كشف الأكفان عن وجه الميت وإذا بالخبر العظيم والمفاجأة

شئ لم يتصوره احد منا ابداً

الشباب المغسلين معي كانوا قد دخلوا إلى غرفة تبديل الملابس

يا أحبه الرجل الذي داخل الأكفان ليس من غسلنه قبل قليل

نعم والله

لقد تغير تماماً

الوجه ليس الوجه

اتذكرون وصف وجهه أول ما كشفت عنه

أنه ليس هو

لقد تركت الإسنان الشفه السفلى

وظهرت إبتسامه عظيمة جداً على وجه الرجل لدرجه أن اسنانه كلها ظهرت

تغيرت قسمات الوجه إلى راحة عجيبة

كبرت بأعلى صوتي وقبلت جبينه

وناديت الشباب المغسلين وقلت لهم : هل هذا الرجل الذي غسلتموه قبل قليل ؟

أما احدهم فأخذ يكبر

والأخر لم يمتلك دموعه فأخذ يبكي

فسبحان الله ما اعظمها من كرامه

وما اوضحها من علامه ...... سألت عن حاله ؟؟؟؟ فما اعظم الحال صلاة وصيام وفوق كل هذا عنده ولد ختم القران وهو

الأن مدرس لكتاب الله وهذا الأب هو من كان يشجع ابنه ويدعمه

أسأل الله أن يعلى درجته ويغفر حوبته

ويجمعنا وإياه في صحبة خير البرية

محمد سيد البشرية صلى الله عليه وسلم




ربّي لا أرجو إلا رضاك.....لا أريد لاجزاء و لا شكورا.....إني أخاف يوما عبوسا قمطريرا
avatar
الراجية عفو ربّها
مراقبة قسم
مراقبة قسم

  :
انثى
عدد الرسائل : 3308
العمر : 56
العمل/الترفيه : أستادة

المزاج : مبتسمة.. متفائلة
تاريخ التسجيل : 13/01/2009







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من قصص المغسّلين

مُساهمة من طرف رعد في الأحد 28 فبراير 2010, 14:40

الدنيا زائلة و لن تنفعنا إلا الصالحات الباقيات..............الف شكر لك ايها الاخت الراجية عفو ربها ...
avatar
رعد
مشرف
مشرف

  :
ذكر
عدد الرسائل : 2855
العمر : 45
العمل/الترفيه : طالب علم والمعلوماتية

المزاج : حسن
تاريخ التسجيل : 26/10/2009


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من قصص المغسّلين

مُساهمة من طرف الراجية عفو ربّها في الأحد 28 فبراير 2010, 17:15

شكرا لك على المثابرة....................بارك الله فيك
avatar
الراجية عفو ربّها
مراقبة قسم
مراقبة قسم

  :
انثى
عدد الرسائل : 3308
العمر : 56
العمل/الترفيه : أستادة

المزاج : مبتسمة.. متفائلة
تاريخ التسجيل : 13/01/2009







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى