دخول
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
11627 المساهمات
3413 المساهمات
3327 المساهمات
3308 المساهمات
2855 المساهمات
2254 المساهمات
2058 المساهمات
2046 المساهمات
1937 المساهمات
1776 المساهمات
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
en
facebook1
iframe
en

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
رعد
مشرف
مشرف
  :
ذكر
عدد الرسائل : 2855
العمر : 45
العمل/الترفيه : طالب علم والمعلوماتية

المزاج : حسن
تاريخ التسجيل : 26/10/2009

الطفل لا يكذب

في الإثنين 14 ديسمبر 2009, 13:01

الطفل لا يكذب


طفل.. لم يتجاوز الثمانية أشهر.. وشقيقته في الخامسة من عمرها..
مات أبوهما .. ولحقت به الأم بعد فترة قصيرة من الزمن..
أخذهما العم..شقيق الوالد ليشرف على تربيتهما ورعايتهما .. فلم يكن لديهما قريب غيره..
لم تتحمل زوجة العم.. عبء الرعاية والتربية والمسئولية .. فطلبت من زوجها الطلاق.. أو إبعاد الأطفال عنهم..


وهداه تفكيره الشيطاني إلى حمل أطفال أخيه وتركهما بمقبرة العائلة التي يرقد فيها جثمان أمهما وأبيهما نعم تركهما أحياء إلى جوار الأموات!
أقفل القبر .. ولكن القدرة الإلهية جعلته لا ينتبه إلى تلك الفتحة الصغيرة التي تركها في غفلة منه.. فكانت لهما حياة وهواء للتنفس من تلك الفجوة المتروكة عفوا..


ومضت أربعة أيام قبل أن يكتشف احد أمرهما.. حتى قدمت جنازة في مقبرة مجاورة.. وبعد انتهاء مراسم الدفن..سمع الناس أصوات أطفال يتحدثون ويلهون..
بحثوا عن مصدر الصوت حتى وجدوا الطفلين في القبر وأخرجوهما..


وتولت الجهات المسؤولية والعناية بهما..ثم القبض على العم المجرم وسألوه عن سبب جريمته ولماذا لم يضعهما بملجأ أو ميتم فلم يجب!..
سألوا الطفلة كيف عاشت وأخوها أربعة أيام دون طعام أو شراب ..فقالت قولاً عجيبا.. شعرت بقشعريرة القدرة الإلهية تعتريني كالكهرباء تسري في عروقي وتجمد دمي.. قالت الطفلة


كانت هناك شجرة مثمرة من جميع أنواع الفاكهة.. وكنت أقطف منها حين أجوع أما أخي فكان يبكي حين يجوع فيحضر إلينا شيخ كبير ذو لحية بيضاء.. يحمله بين ذراعيه ويضعه على ثدي أمي ليرضع حتى ينام..

ظللتُ اردد الشهادة وأنطقها ساعات وساعات في رجفة قلبي.. كانت هذه قدرة الرحمن وجلاله ومعجزاته وعظمته.. أرسل جنوده وملائكته إلى القبر لإنقاذ أرواح بريئة لا تعرف الشر..
لإنقاذ الإنسان من ظلم الإنسان..
فسبحان الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر.. القادر على كل شيء!
هذا ما سمعته عن برنامج فضائي بعنوان (من وراء القضبان) الذي يُعالج المشاكل الاجتماعية والجرائم البشرية..
وكان حوارهم مع العم المجرم من وراء القضبان حيث يقضي عقوبته على جريمة الوأد الجاهلي وأيضا مع الطفلة التي روت ما حدث بلسان بريء لا يعرف الكذب!

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم


{فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَـذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ }آل عمران37









استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى